السونار الثلاثي ورباعي الابعاد

هو صور غير متحركة تبيّن طفلك في ثلاثة أبعاد، مثل الصور التي تشاهدينها أحياناً في الصحف والمجلات. أمّا التصوير رباعي الأبعاد 4D (مع الزمن كبُعد رابع) فيظهر طفلك في صور ثلاثية الأبعاد متحركة. إذا قررت إجراء تصوير رباعي الأبعاد، فقد تحصلين على نسخة من التصوير على (دي في دي)DVD
 
ربما تكونين قد انتظرت فارغ الصبر اول موعد للتصوير بالموجات فوق الصوتية، وقد تكونين أصبت بخيبة أمل عند رؤية الصورة ثنائية الأبعاد 2D برسمها الضبابي رمادي اللون. فالتصوير يَرى من خلال طفلك، ولهذا تُبيّن الصور أجهزة طفلك الداخلية.
.في التصوير ثلاثي أو رباعي الأبعاد، يمكنك أن تشاهدي جلد طفلك يغطي الأعضاء الداخلية
.تكونين قادرة على رؤية شكل فم طفلك وأنفه، أو رؤيته وهو يتثاءب أو يمدّ لسانه إلى الخارج، وتأخذين فكرة عن شكله، هل يشبه أمه أكثر أم أباه
.تظهر الصور نفس نوع التفاصيل التي يمكن أن ترينها في التصوير ثلاثي الأبعاد. الصورة، إلى اليمين، لطفل في الأسبوع 14 من الحمل
من الناحية الطبية، تعتبر فوائد التصوير ثلاثي ورباعي الأبعاد محدودة. ربما تُظهر المزيد من التفاصيل حول إعاقة أو تشوّه تمّ اكتشافه مسبقاً. فهذه الأنواع من التصوير يمكن أن توضح المزيد من التفاصيل من زوايا مختلفة، كما يمكن أن تساعد في تشخيص الشفاه المشقوقة (تشوّه خلقي في الشفة العلوية عادةً). مما يساعد الأطباء على التخطيط للعلاج ما بعد الولادة. قد يكون التصوير ثلاثي الأبعاد مفيداً أيضاً للنظر إلى قلب طفلك وأعضائه الداخلية الأخرى
 
تعتبر هذه الأنواع من التصوير آمنة بنفس درجة التصوير العادي بالموجات ما فوق الصوتية 2D، لأن الرسم الذي يتكون من أجزاء رسوم ذات أبعاد ثنائية يتم تحويله الى صورة. ولم يتم التأكد من وجود أي تأثيرات ضارة لها
مع ذلك، وعلى الرغم من أنه من المفهوم تماماً أنك ترغبين في الحصول على صورة لطفلك، فقد اتخذ الخبراء موقفاً حذراً من هذا الأمر وذكروا أنه لا ينبغي إجراء هذا التصوير إلاّ لأسباب طبية فقط، وعلى أيدي أخصائيي تصوير مدرّبين
 
تعتبر الفترة ما بين الأسبوعين 26 و30 من الحمل أفضل وقت لإجراء التصوير بالموجات ما فوق الصوتية ثلاثي أو رباعي الأبعاد. فقبل أن يكمل طفلك الأسبوع 26 من الحمل تكون الدهون تحت بشرته قليلة جداً، وبالتالي ستظهر عظام وجهه من خلال الجلد. الصورة، إلى اليمين ، تظهر طفلاً في الأسبوع 26 من الحمل. بعد أن يكمل طفلك الأسبوع 30 من الحمل، قد ينزل رأسه عميقاً في الحوض، فلا تتمكنين من رؤية وجهه
 
من الطبيعي أن ترغبي في رؤية وجه طفلك أثناء التصوير المسحي، ولكن قد لا يكون هذا الأمر ممكناً لأنه يعتمد على الوضعية التي يتخذها طفلك. فإذا كان يستلقي متجهاً إلى الخارج مع وجود كمية كافية من السائل الأمنيوسي (السائل الذي يحيط بالجنين) تحيط بكافة ملامحه، تكونين قادرة على رؤية وجهه بشكل واضح جداً. لكن لو كان متجهاً نحو ظهرك، أو لم يكن حوله ما يكفي من السوائل، أو لو كان لديك كمية كبيرة من الدهون في بطنك، فلن تستطيعي رؤية الكثير
 
من المحتمل أن تطلب منك أخصائية التصوير المشي أو التنزه لبعض الوقت، أو قد تنصحك بالعودة
في خلال أسبوع حتى يكون طفلك قد تحرّك وأصبح في وضعية أفضل. إذا كان من الصعب رؤية وجهه بوضوح، يمكنك رؤية أصابع يديه وقدميه عوضاً عن ذلك
121212