حجز موعد

2 ش احمد المليحي, من ميدان فيني, الدقي, الجيزة, مصر

الخدمات الخدمات

الرئيسية | الخدمات | الحقن المجهري الفسيولوجي

الحقن المجهري الفسيولوجي


تم النشر في :Dec, 27 2023المشاهدات: 32

الحقن المجهري الفسيولوجي
Bedaya Hospitals
جدول المحتوي

 

الحقن المجهري الفسيولوجي هو شكل معدل من الحقن المجهري التقليدي الذي يعتمد على اختيار حيوان منوي واحد لحقنه تحت المجهر داخل بويضة ناضجة، وهو واحد من تقنيات عديدة يُمكن إستخدامها إختياريا كجزء من عملية الحقن المجهري من أجل تحسين معدلات نجاح الحمل وتقليل نسبة حدوث الإجهاض، كما يمكن الحقن المجهري الفسيولوجي عالم الأجنة من اختيار الحيوانات المنوية بناءً على درجة نضج الحيوانات المنوية، ويساعد على التأكد من الإكتمال الكيميائي والحيوي للحيوان المنوى قبل إدخاله إلى البويضة.

 

الحقن المجهري الفسيولوجي

تعنمد تقنية الحقن المجهري الفسيولوجي على اختيار الحيوانات المنوية وفقًا لقدرتها على الارتباط بجزيء اصطناعي له خصائص مشابهة لحمض الهيالورونيك، ففي عملية الحقن المجهري الفسيولوجي يتم وضع الحيوانات المنوية مع مادة مشابهة لحمض الهيالورونيك، وهو مركب طبيعي موجود في الجسم وأهمها خلايا الغشاء المحيط بالبويضة فهي المادة التي تغطي البويضات، وبمجرد اختيار الحيوانات المنوية القادرة على الارتباط بحمض الهيالورونيك، يتم إجراء الحقن المجهري بالطريقة المعتادة.


يتم تجهيز واختيار الحيوان المنوي في عملية الحقن الفسيولوجي وفقا للخطوات التالية:

·       يتم إجراء عملية تكثيف الحيوانات المنوية في المختبر لفصل الحيوانات المنوية المتحركة عن بقية الحيوانات المنوية غير المتحركة أو الميتة.

·       يتم وضع الحيوانات المنوية على طبق خاص بالمختبر، يحتوي على بضع قطرات من مادة اصطناعية تشبه إلى حد كبير حمض الهيالورونيك الذي يغطي البويضات بشكل طبيعي.

·       تسبح الحيوانات المنوي السليمة في إتجاه الحمض بينما يظل الغير سليم في مكانه.

·       ستبقى الحيوانات المنوية ذات الجودة الجيدة ودرجة النضج الكافية مرتبطة بالحمض وسيتمكن أخصائي الأجنة من التعرف عليها بسهولة.

·       يتم استبعاد الحيوانات المنوية غير السليمة بينما يُستخدم السليم فقط فى عملية الحقن المجهرى.


 

خطوات الحقن المجهري الفسيولوجي

يمكن تلخيص خطوات الحقن المجهري الفسيولوجي عبر مجموعة النقاط التالية:


·       إتباع بروتوكول علاج هرموني لتحفيز المبيض على إنتاج البويضات

·       مراقبة تطور البويضات من البداية وحتى تمام النضج

·       جمع البويضات الناضجة باستخدام إبرة طويلة ودقيقة

·       أخذ عينة السائل المنوي من الزوج في نفس يوم سحب البويضات.

·       وضع عينة السائل المنوى فى طبق معمل مع حمض الهيالورونيك لانتقاء الحيوان المنوي السليم.

·       حقن كل بويضة ناضجة بحيوان منوي واحد تحت المجهر

·       مراقبة تطور وانقسام الأجنة عن كثب

·       تحسين جاهزية بطانة الرحم لعملية غرز اﻷﺟﻨﺔ

·       نقل واحد أو أكثر من الأجنة إلى رحم المرأة

·       تناول بعض الأدوية لتثبيت الحمل


نسبة نجاح الحقن المجهري الفسيولوجي

·       تصل نسبة نجاح الحقن المجهري الفسيولوجي إلى 60 ٪، حيث أن نسبة التلقيح وتكون الأجنة بعد الحقن المجهري الفسيولوجي تشبه الحقن المجهري والتلقيح الصناعي، وعادة ما يحدث التلقيح لحوالي 60 -70 ٪ من البويضات المحقونة بشكل طبيعي بعد الحقن المجهري.

 

الفرق بين الحقن المجهري والحقن المجهري الفسيولوجي


يكمن الفرق بين الحقن المجهري والحقن المجهري الفسيولوجي في النقاط التالية:


الحقن المجهري الفسيولوجي:

·       عالم الأجنة لا يقوم باختيار الحيوانات المنوية في الحقن المجهري الفسيولوجي.

·       يتم اختيار الحيوانات المنوية وفقًا لارتباطها بجزيء مشابه لحمض الهيالورونيك. 

·       تكشف عملية الحقن المجهري الفسيولوجي الحيوانات المنوية التي من المرجح أن تحتوي على الحمض النووي التالف أو تحتوي على عدد خاطئ من الكروموسومات.

·       عملية الحقن المجهري الفسيولوجي تمكن أخصائي الأجنة من إنتقاء الحيوانات المنوية الناضجة التي أكملت نموها الكامل.


الحقن المجهري التقليدي:

·       في الحقن المجهري التقليدي يتم تخصيب البويضة عن طريق حقن حيوان منوي واحد في كل بويضة ناضجة.

·       يتم اختيار الحيوانات المنوية المراد حقنها من قبل عالم الأجنة نفسه.

·       ينظر عالم الأجنة إلى عينة السائل المنوي ويختار حيوانًا منويًا يتمتع بحركة جيدة للحقن المجهري.

·       لا يستطيع أخصائي الأجنة انتقاء الحيوان المنوي الناضج عبر عملية الحقن المجهري التقليدي بمجرد النظر إلى المجهر، لأن الحيوانات المنوية الناضجة وغير الناضجة يكون لها نفس المظهر.

·       قد يظهر الحيوان المنوى حركة وشكل طبيعيين ومع ذلك قد يحتوي على مستويات أعلى من الحمض النووي التالف والذي إذا تم اختياره للتلقيح يمكن أن يؤدي إلى ضعف جودة الجنين وفقدان الحمل.

  

الحالات التي تلجأ إلى الحقن المجهري الفسيولوجي

قد يوصي الطبيب باللجوء الى الحقن المجهري الفسيولوجي لعلاج العقم عند الذكور في الحالات التالية:

·       عندما تكون درجة HBA في تقييم عينة السائل المنوي أقل من 65%، مما يشير إلى انخفاض مستوى الحيوانات المنوية الناضجة داخل العينة.

·       المرضى الذين يعانون من الحيوانات المنوية المتغيرة.

·       الحالات التي تعاني من الاجهاض المتكرر.

·       الذين لديهم أجنة بطيئة أو ضعيفة في النمو قد يستفيدون أيضًا من الحقن المجهري الفسيولوجي.

·       الحالات التي تعاني من العقم غير معلوم السبب.

·       الحالات التي تعرضت لعمليات حقن مجهري وتلقيح صناعي فاشلة.

·       يمكن أيضًا إجراء الحقن المجهري الفسيولوجي بناءً على طلب المريض.

 

  

مزايا الحقن المجهري الفسيولوجي

·       الميزة الرئيسية لتقنية الحقن المجهري الفسيولوجي هي أن اختيار الحيوانات المنوية يتم فيها بصورة موضوعية ومستقله بعيداً عن رأي عالم الأجنة، على عكس ما يحدث في الحقن المجهري. وهذا يعني أن الحيوانات المنوية التي يتم لها معدلات تجزئة منخفضة مما يقلل من احتمال حدوث تغيرات جينية ويزيد من معدلات الحمل.

·       يشير عدد كبير من الدراسات إلى أنه بفضل تقنية الحقن المجهري الفسيولوجي تنخفض نسبة الإجهاض، ومع ذلك فإن هذا الانخفاض في معدل الإجهاض لا يرتبط بزيادة معدل المواليد الأحياء لأنه انخفاض طفيف.

·       الحقن المجهري الفسيولوجي هو طريقة موضوعية وبسيطة ولا تتطلب الكثير من الخبرة لتطويرها على عكس الحقن المجهري حيث يوجد عنصر شخصي في اختيار الحيوانات المنوية لحقنها بشكل مجهري.


الأقسام
صفحات ذات صلة

من الحالات النادرة التي مرت علينا في مستشفى بداية و الجديرة بالذكر هى حالة سيدة من السودان تدعى هالة عبد الباقي حيث كانت تعاني من فشل كلوي و إنتهى بها الأمر لزراعة كلية جديدة مما أثر على قابليتها للإنجاب. لم تيأس السيدة العظيمة هالة وقررت هي وزوجها اللجوء إلى مستشفى بداية و إجراء حقن مجهري تحت إشراف الدكتور إسماعيل أبو الفتوح مما أسفر عن إنجابها لتوأم.

الخدمات
whatsapp